استفادة 800 شاب من برنامج سويسري للتكوين المهني

أفادت السفيرة السويسرية بتونس، ريتا أدام، أن البرنامج المسمى « التكوين والادماج المهني في تونس: وحدات تطبيقية لتحسين تشغيلية الشباب »، الذي تم إطلاقه منذ سنة 2013، في إطار التعاون التونسي- السويسري، مكن، إلى حد اليوم »، من إسداء تكوين لما لا يقل عن 800 شاب.

ويتطلع هذا البرنامج إلى تدعيم المهارات المهنية لنحو 4000 حاصل على شهادة إلى سنة 2020.

[ads1]

وأوضحت السفيرة اليوم الثلاثاء، بالعاصمة في افتتاح أول اجتماع للجنة القيادة الخاصة بهذا البرنامح، أنه تم التوصل بفضل هذا البرنامج كذلك إلى تكوين أكثر من 300 رئيس مؤسسة، وإنشاء 4 مؤسسات للتدريب، مشيرة إلى أن الميزانية المخصصة لهذا البرنامج مرت من 5 مليون دينار، خلال المرحلة الاولى، إلى 20 مليون دينار في المرحلة الثانية، وذلك بسبب النتائج الايجابية التي تم تحقيقها.
وأعربت الدبلوماسية السويسرية عن الامل في المساهمة في إصلاح منظومة التكوين المهني في تونس، وخاصة من خلال تدعيم قدرات المؤسسات وكذلك مهارات المتخرجين منها، وهو ما سيتيح تحسين الاندراج في الحياة المهنية والرفع من مستوى التشغيلية.
ويرمي هذا البرنامج، الذي تم إطلاقه بمقتضى الاتفاقية الممضاة بين وزارة التكوين المهني والتشغيل والمنظمة غير الحكومية السويسرية  » Swiss Contact » أساسا إلى تحسين صورة التكوين المهني، والحد من نسبة البطالة بفضل تحسين التشغيلية، وتعزيز روح المبادرة لدى الشبان المتحصلين على شهائد، وخاصة في المناطق المحرومة. وتم، خلال المرحلة الاولى من هذا البرنامج، التي امتدت من 2013 إلى 2015 ، التوصل إلى خلق مؤسستين للتدريب وتكوين 24 مهندسا و 141 متخرجا من التعليم العالي، 70 بالمائة منهم من الفتيات.
أما المرحلة الثانية من هذا البرنامج التي انطلقت في شهر جويلية الماضي وتمتد إلى سنة 2020، فقد تم تدعيمها بوحدات تطبيقية إضافية في التكوين التطبيقي مفتوحة لجمهور متنوع على غرار الطلبة والمتخرجين من التكوين المهني والعاطلين عن العمل، والراغبين في تغيير اختصاصاتهم المهنية.

Commentaires

Commentaire

vous pourriez aussi aimer Plus d'articles de l'auteur