ولاية كندية جديدة تفتح أبواب الهجرة للناطقين باللغة الفرنسية : الشروط والمهن المطلوبة

أعلنت حكومة أكادي الكندية إطلاق حملة ترويجية دولية لاستقطاب المهاجرين إليها وخاصة الذين يجيدون اللغة الفرنسية.
ونقلت وسائل إعلام كندية أن العرض الجديد للولاية، والذي يهدف إلى سد النقص ووقف تراجع الفرانكفونية في الولاية، خاصة وأن تقرير الخبراء جاء بناء على طلب حكومة انتاريو والذي صدرت نتائجه أخيرا، وأوصى بضرورة إطلاق برنامج لجلب مهاجرين جدد.
وكشف موقع صوت كندا أن التقرير أوصى باعتماد 13 إجراء من بينها تسهيل اجتياز الاختبارات اللغوية الخاصة بهذه العملية وتطوير وتسيير الوصول إلى المعلومات عبر شبكة الأنترنات للمهاجرين الفرانكفونيين قبل وصولهم إلى ولاية انتاريو التي تعتبر أكثر الولايات نطقا بالفرنسية من حيث عدد السكان بكندا الناطقين بالإنجليزية.
ومن الشروط المطلوبة من المرشحين إتقان اللغة، والالتزام بالاستقرار في الولاية.
[ads1]
هذا وستنضم ولاية انتاريو إلى منطقة « أكادي » التي أطلقت خلال هذه السنة قافلة الترويج للهجرة جابت مجموعة من الدول والمدن من بينها الدار البيضاء.
وأضاف موقع صوت كندا أن أكادي هي منطقة تأسست سنة 1604، وهي تقع على السواحل الشرقية لكندا وتحديداعلى المحيط الأطلسي، وقد قدم مسؤولو المنطقة خلال الحملة الترويجية الأخيرة تسهيلات للمغاربة الراغبين في الاستقرار بأراضيها أو متابعة دراستهم العليا أو البحث عن فرص استثمارية مربحة، مشيرة إلى اختيار المغرب يعود إلى التقارب على مستوى اللغة والقيم المشتركة.
وسيكون للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 55 سنة حظوظ كبيرة للظفر بفرصة للهجرة إلى 4 محافظات كندية بمنطقة أكادي عبر نظام الهجرة « Entrée express » المفتوح أمام الراغبين في ذلك.
وبالنسبة للمهن المطلوبة في منطقة أكادي، قالت المسؤولة عن الهجرة الفرانكفونية بمنطقة  » نوفو بورونسويك »، ماري جوزي كرو: » المسؤولون في أكادي توجهوا إلى العالم للبحث عن الكفاءات التي ستحمل معها قيمة مضافة إلى المدن الأربعة…نحن نبحث عن حاملين لشهادات جامعية أو باكالوريا وشهادات في القطاعات التقنية والمهنية والخدماتية المطلوبة في منطقتنا، ومن بينهم العاملون في قطاعات حرفية، كالميكانيك والكهرباء والجزارة وصانعي الحلويات، والتقنيون، والمهندسون في مجال الإعلامية والتطبيقات الذكية إلى جانب تخصصات عديدة أخرى ».
وأوضحت المسؤولة الكندية أن « السعر الأدنى للأجر يبلغ 10.74 دولار لكل ساعة عمل، وهو سعر خاص للمهن التي لا تتطلب أي تخصص معين، فيما يمكن أن يصل إلى 25 دولارا للساعة بالنسبة للتخصصات التي تتطلب مؤهلا متوسطا »، مبرزة أن « هناك فرصا استثمارية سانحة أمام المقاولين » وكل هذه الامتيازات متاحة بمجرد الحصول على عقد عمل مؤقت ونهائي عند الالتحاق بالمنطقة ذات الخصائص، والتي تتميز بعدة خدمات أخرى لمساعدة المهاجرين على الاستقرار في المنطقة والاندماج في النسيجين الاقتصادي والاجتماعي.
[ads2]

Commentaires

Commentaire

vous pourriez aussi aimer Plus d'articles de l'auteur